نــــادي الصيـــــــدلـــــــه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


مـــنـــتـــدى يـــخـــتــــص بـــطـــلـــبـــة كـــلـــيـــة الـــصـــيـــدلـــه جــامــعــة الــبــصــره
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول تسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 عالمية الأمن الغذائي والدوائي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
phantom
 
 
avatar

ذكر عدد المساهمات : 231
تاريخ التسجيل : 24/02/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: عالمية الأمن الغذائي والدوائي   السبت أبريل 09, 2011 3:19 am

عالمية الأمن الغذائي والدوائي

الغش الغذائي والدوائى Counterfeit Food and Drugs
الغش الدوائى ظاهرة من الظواهر الإرهابية لصحة الإنسان، وقد أولت منظمة الصحة العالمية (WHO) ومنظمة الأغذية والأدوية (FDA) ومنظمة الجمارك العالمية (WCO) ومنظمة التجارة العالمية (WTO) والمنظمة العالمية للملكية الفكرية (WIPO) وغرفة التجارة العالمية (ICC) والمنظمة الدولية للعلاقات التجارية (INTA) والمنظمة الدولية للإدارة الأمنية (ISMA) والالشرطة الدولية (INTERPOL) أهمية كبيرة على محاربة هذه الظاهرة حيث انها تكلف الاقتصاد العالمى حوالى 700 مليار دولار فى العام

المشروع القومى لمقاومة الأغذية والأدوية المغشوشة
تمثل الأدوية والأغذية العمود الفقرى لصحة ونمو الإنسان ومن ثم صحة ونمو البشرية وتقدمها فى جميع نواحي الحياة.
عليه فإن الإهتمام بالأدوية والأغذية وسلامتها تمثل الركيزة الأولى فى أولويات واهتمامات كل الأمم ، لذا فإن الدواء المغشوش والغذاء المغشوش والشركات والعصابات التى تعمل على نشرهما هما إرهاب العصر الحديث.
           ولقد أولت جميع دول العالم المتقدم والنامى اهتماماً كبيراً بمقاومة إرهاب العصر الحديث الذى يحصد الأرواح ويخلف المرضى والمعوقين ويضرب الإقتصاد العالمى ، ولقد تمثلت الخسائر الفادحة للأدوية والأغذية المغشوشة فى الآتى:-


أولاً : على الصعيد الصحى :
           بناء على تقارير منظمة الصحة العالمية (WHO) ومنظمة الأغذية والأدوية فى كل من الولايات المتحدة الأمريكية والإتحاد الأوروبى وغيرها من المنظمات الدولية ذات العلاقة فقد تم رصد الآتى :
1.    آلاف من حالات الموت نتيجة الدواء والغذاء المغشوش.
2.    ملايين من حالات المرض والإعاقة نتيجة استعمال الدواء أو الغذاء المغشوش.
3.  ملايين من حالات عدم الإستجابة لأى علاج بالمضادات الحيوية نتيجة استعمال مضادات حيوية مغشوشة وغيرها الكثير من الحالات الحرجة نتيجة إما دواء مغشوش أو غذاء فاسد ومغشوش. 

ثانياً : على الصعيد الإقتصادى :
           تؤكد منظمة الصحة العالمية فى تقاريرها بالخصوص وتؤكد عليها أيضاً المنظمات الدولية سالفة الذكر بأن حجم الخسارة التى يتعرض لها الإقتصاد العالمى كالتالى
   الجانب الاقتصادي للغذاء والدواء
‌أ.  الولايات المتحدة الأمريكية : تتعرض لخسارة قدرها 1 – 2 % من حجم تجارة الدواء ، و5% من حجم تجارة الغذاء حسب تقارير FDA. 
‌ب. الإتحاد الأوروبى : 3 – 5% من حجم تجارة الأدوية المغشوشة ، و 5 – 10% من حجم تجارة الأغذية. 
‌ج.   الدول النامية : 10 – 20% فى الدواء و 15 – 25% من الغذاء. 
حيث تقدر منظمة الصحة العالمية أن الخسارة الإقتصادية من الدواء المغشوش في عام 2008 تقدر60 بليون دولار ووصلت فى عام 2010 إلى 75 بليون دولار فى الدواء ، 200 بليون فى الغذاء. 

الاسباب
اعتمدت بعض  الشركات وخاصة الاجنبية وبعض الشركات العربية المسجلة بوطننا العربي على حصولها على التراخيص اللازمة ومن ثم فهي تقوم بالتصنيع بأساليب وطرق غير مطابقة للقوانيين الدولية في صناعة الادوية ،
فمصادر المواد الخام ورخصها
غلاء الخبرات العاملة
نقص المعدات والاجهزة
ضعف الرقابة والتقييس والسيطرة
والجري وراء الربح هو المحرك الأول والأخير.

أن الشركات المنتجة للدواء وبعد حصولها علي التراخيص الوطنية من السلطات الحكومية في القطر الذي تنتمي اليه، بالاضافة الى حصولها علي بعض الشهادات مثل الايزو أو حتي موافقة FDA أو المنظمة الأوربية أو غيرها ، فانها تهمل ذلك كله ولا تتقيد به ، فهذه الشهادات تعطي في وقت زمني محدد تكون الشركة المنتجة قد أعدت نفسها اعداداً جيداً من أجل حصولها علي هذه الشهادات وبعدها تعود الي ما ذكرناه من عوامل سابقة لتنحرف عن انتاجها وفقاً للمعايير والقياسات والقوانيين الدولية في الصناعة الدوائية . 
وهذا ليس فقط في الشركات العربية بل في جميع شركات العالم حتي الشركات العالمية التي فرضت دعاية وانتجت سمعة اعلامية عالية لها، تمارس هذه المحاذير وخاصة عندما يكون الدواء للاقطار العربية أو الافريقية أو أقطار العالم الثالث بصفة خاصة. 
عليه فقد شرعت الأبسو بالتصدي لهذه الظاهرة ، هادفة الي اختراع عالمي يحدث ثورة في عالم تقنيات الصناعة الدوائية ليضمن ويؤكد علي رقابة صارمة لمدة 24 ساعة في اليوم خلال عمر الشركة الدوائية المنتجة.
وهو وضع كود ملون غير قابل للتعديل او التزوير ليضمن  ويؤكد علي ان المنتج الذي يحمل هذا الكود هو منتج أمن وفعال وقد خضع لكل عمليات التصنيع الجيد وكل التحاليل الجيدة والتخزين الجيد وبذلك نضمن انتاج دواء يحمي المواطن من جهة ويحمي الشركة المنتجة. 


عالمية التصدي:
1.  الولايات المتحدة الأمريكية : الكونجرس الأمريكى إعطى الدواء والغذاء الرعاية الأولى لاتخاذ كافة التدابير ورصد الميزانيات لدعم هذا المشروع القومى. 
2.  الإتحاد الأوروبى : أعلن أن محاربة غش الدواء والغذاء من المشاريع القومية للإتحاد الأوروبى وأصدر عدة قرارات للمفوضية الأوروبية للإتحاد لتتبناها والتى قامت بتنفيذها. 
3.  منظمة الصحة العالمية : اعتبرت المنظمة إن من أهم أولوياتها التصدى لهذه الظاهرة وأعلنت ما يسمى " بالحرب العسكرية لمحاربة الدواء المغشوش " وكونت لها لجنة عالمية للتصدى لهذه الظاهرة الخطيرة. 
وبذلك نناشد ونطالب المسئولين بتبنى مشروع مقاومة الأغذية والأدوية المغشوشة والتى ستنقذ آلاف الأرواح البشرية فى البلد من الموت وتنقذ الملايين من المرضى، وبدورها تكون داعمة للاقتصاد
كما نتطلع إلى دعم حكومي كبير للصناعات الغذائية والدوائية.



====================================================================================================


لــــمــــراســـلة الأداره
Saydla@yahoo..com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عالمية الأمن الغذائي والدوائي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نــــادي الصيـــــــدلـــــــه :: حول كلية الصيدله جامعة البصره :: قسم الموتمرات والندوات والمشاريع في كلية الصيدله-
انتقل الى: